الأخبار

ما الذي يمكن للولايات المتحدة تحقيقه من مشروع الشرق الأوسط الكبير؟

الجغرافيا التي شكلتها البلدان في نطاق المشروع المسمى الشرق الأوسط الكبير أو مجموعة الشرق الأوسط الموسع وشمال إفريقيا؛ 

  • الذي يقسم قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا التي سميت جزيرة العالم من منتصف مثل شريط؛ 
  • الذي يمنح المسيطر عليه السيطرة على الأجزاء الشمالية والجنوبية من الجزيرة العالمية بقواتها الجوية والبحرية باعتبارها صاحبة السيادة لأهم الممرات والمضائق البحرية؛ 
  • الدول الإسلامية، التي لديها فرصة أن يكون لها رأي حقيقي في النضال من أجل الهيمنة على العالم حال وحدتها، منحت الفرصة للسيطرة على هذه الطموحات بواسطة الحكام الدمى والتي سوف يأخذونها من أنفسهم.
  • الذي يمتلك إمكانية توجيه اقتصاد العالم من خلال موارد الطاقة ومفترق طرق النقل البحري الذي يمتلكها، 
  • الذي يحتوي على الأماكن المقدسة للديانات الثلاث الكبرى،
  • في نفس الوقت يحتوي على ميزة سوق لا غنى عنها للاقتصادات القوية،
  • تحتوي على أوطان الأمم الإسلامية التي وضعها الناتو على هدفه،

إنها جغرافيا تقدم العديد من المزايا للقوة التي تمتلكها.

السياسات الدولية للقوى الكبيرة

والأهداف التي يريدون الوصول إليه مع الإرهاب

 

تركيا تبحث عن عدوها في التفجيرات الخبيثة

 

اهتزت دولتنا بعد عشرين عاماً بعمليات التخريب التي أعطت مؤشرات بدأ الأعمال الإرهابية من جديد في مدننا وذلك بتفجير عربات محملة بمتفجرات عالية التخريب في كل من معبدي NEVE ŞALOM في بي أوغلو وBETHYAOKOV في شيشلي بتاريخ 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2003 وأيضا أمام القنصلية البريطانية بشارع الاستقلال وبنك HSBC في لفنت 4 بتاريخ 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. الانفجارات التي تسببت في مقتل 58 وإصابة أكثر من 500 من المواطنين فضلا عن أضرار كبيرة في الممتلكات في المحيط، أثارت تداعيات ضخمة في بلادنا وفي العالم وتسبب تفسيرات مختلفة. (بيان أدلى به معمر غولار والي إسطنبول في 26 كانون الأول / ديسمبر 2003):" وفقا للتحقيقات والبيانات والاستجوابات التي أجريت، فإن هذه الهجمات نفذتها عناصر من القاعدة تحاول الهيكلة في تركيا. في التحقيق مع الأشخاص الموقوفين، على الرغم من أنه لم يمكن تحديد الاتصالات بأي منظمة ذات تركيبة دينية تم كشفها سابقًا ولم يتم العثور على أي معلومات حول أي شخص في الأرشيف. يمكن القول بسهولة أن أنشطة هذه المنظمة في إسطنبول دمرت ''. - صحف مؤرخة 26 كانون الأول / ديسمبر 2003-)

.للحصول على المزيد من المعلومات حول منتجاتنا وخدماتنا الرجاء النقر على الأيقونة

Whatsapp Contact Line


Stay informed about our services!


Click to subscribe our newsletter