الخبر الذي نشر في zaman.com.tr حول شركة صادات المساهمة

النفي من شركة صادات المساهمة لصحيفة أيدنليك

جاء نفي من صادات عن الأنباء في صحيفة أيدينليك القائلة بأن "العساكر الرجعيين المفصولين من قوات المسلحة التركية دربوا وسلحوا" العصابات السورية.

أشارت الأخبار في صحيفة أيدنليك إلى شركة صادات (للاستشارات الدفاعية الدولية، الانشاءات، الصناعة والتجارة المساهمة) كمركز لها في إسطنبول، إلى أنها تأسست لتدريب وتسليح النشطاء السوريين والأجانب الذين خاضوا حروبًا أهلية في سوريا. بناء على هذه الأنباء، جاء النفي من صادات المساهمة. في النص المعلن "تم تدريب 2800 شخص وتدريب مجموعة مؤلفة من 300-400 شخص في بعض المخيمات، بالإضافة إلى ذلك، الهدف هو تدريب طاقم يضم أكثر من 4500 شخص " تم التأكيد على أن معلوماتهم كانت غير صحيحة تمامًا.

 في البيان المكتوب، "تعتقد جامعة صادات أن إدارة بشار الأسد في سوريا فقدت شرعيتها، وقد ارتكبت هذه الإدارة الاضطهاد والظلم ضد شعبها الذي لم يفعله الغزاة وأنه يجب دعم معارضة هذه الإدارة بشكل فعال. ولكن هذا الدعم لن تكون بإرادتها وبدون الموافقة من الدولة لجمهورية تركيا. على الرغم من طلب المعارضة السورية، لم يتم تقديم أي دعم تدريبي لأنه لم يتم الانتهاء منعملية تأسيسنا. يعني نحن لا ندرب ونسلح العصابات السورية.

منقول: http://www.zaman.com.tr/haber.do?haberno=1340854&;title=sadat-asden-aydinlika-yalanlama

Similar Topics