أخبار NTVMSNBC عن شركة صادات المساهمة

المقر المدني للباشا المتقاعد

تنتظر شركة الاستشارات والدفاع صادات التي أنشأها ضباط أتراك متقاعدون من أجل تقديم التدريب الفني والاستراتيجي لمنسوبي الجيوش الأجنبية، موافقة وزارة الدفاع الوطني. وتضم الشركة في كادرها الاستشاري التي يرأس مجلس إدارتها العميد المتقاعد عدنان تانريفردي 58 جنديا متقاعدا من ضباط الصف إلى رتبة جنرال. وأوضح تانريفردي إن هدفهم الأساسي هو جيوش دول الشرق الأوسط وأفريقيا، قائلاً: "هناك 58 شخصاً في طاقمنا الاستشاري، إذا سمح لنا بذلك، سنكمل بنيتنا التحتية ونوفر جميع أنواع التدريب التقني والاستراتيجي والقيادي". وفقاً لتقرير في صحيفة ميليت "Milliyet " فإن تانريفردي أوضح أن من بين أهداف صادات هو  تلبية احتياجات من التدريب والاستراتيجية للقوات المسلحة للدول التي لا تملك الخبرة والمخزون قائلاً  "هدفنا هو نقل تقاليد تركيا العسكرية العميقة الجذور وتراكمها إلى البلدان حسب الحاجة" وقال تانريفردي مشيراً إلى أن هناك العديد من الأمثلة على مثل هذه الشركات في العالم، "هناك أكثر من 70 شركة أنشئت لهذه الأغراض، ستكون الأولى من نوعها في تركيا وهناك ضباط وضباط صف متقاعدين من القوات المسلحة التركية في سن مبكر جداً، سوف نستفيد منهم".

 
120903 SADAT.hlarge

سيتم تدريب الضباط الأجانب في تركيا

سيتم إرسال الفريق الاستشاري العسكري المتشكل وفقاً للطلب إلى الدولة المعنية. 

إذا كان البلد العميل قد أرسل فريقه الخاص لكي يتم تدريبه في تركيا سيتم إبلاغ وزارة الدفاع الوطني بأسماء هؤلاء الأشخاص ومهامهم وأهداف مجيئهم. 

وإذا وافقت الوزارة على ذلك سيتمكن هؤلاء الضباط الأجانب من التدريب في مقر الشركة في تركيا. ولكن وبما أن الشركة لا تملك الأسلحة الثقيلة مثل الدبابات أو الطائرات، إن الدول التي تريد أن يتم تدريبهم في هذه المواضيع إذا كانت تملك هذه المعدات فسيتم الذهاب إلى تلك الدولة وإعطاء التدريب على أسلحة تلك الدولة.

من هو العميد عدنان تانريفردي؟

انضم تانريفردي إلى أكاديمية الحرب البرية في عام 1964 وبعد الخدمة في مختلف دوائر القوات المسلحة التركية وخاصة 4 سنوات في دائر الحرب الخاصة ترقى إلى رتبة العميد في عام 1992. بعد أن شغل منصب قائد اللواء المدرع الثاني ورئيس دائرة صحة القوات البرية، أحيل إلى التقاعد في 30 آب / أغسطس 1996 من منصبه لعدم وجود شاغر في الجيش. بين 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2004 و22 تشرين الثاني / نوفمبر 2009، شغل منصب رئيس جمعية المدافعين عن العدالة (ASDER).

 

Similar Topics