الخبر الذي نشر في صحيفة ملييت حول شركة صادات المساهمة

 

مقر القيادة المدني للباشا المتقاعد

Emekli paşanın sivil karargâhı

موسى كسلار/ إسطنبول

الصور: حسين أوزدمير

شركة صادات للاستشارات الدفاعية، أسسها ضباط أتراك متقاعدون لتوفير التدريب الفني والاستراتيجي لأفراد الجيوش الأجنبية، وهي تنتظر موافقة وزارة الدفاع. العميد المتقاعد عدنان تانريفردي الذي يرأس مجلس إدارة الشركة يوجد في كادرها الاستشاري 58 عسكري متقاعد ابتداءً من ضباط الصف إلى الجنرالات. الكاتب الصحفي عبد الرحمن ديليباك هو أيضا "مستشار الشرق الأوسط" في الشركة. بيّن تانريفردي أن أهدافهم الأساسية هي جيوش دول الشرق الأوسط وأفريقيا، وقال: "هناك 58 شخصًا في هيئة مستشارينا، اذا حصلنا على الموافقة، سنتمكن من استكمال بنيتنا التحتية وتوفير جميع أنواع التدريبات الفنية والاستراتيجية والقيادية"



 

 

المركز محاط بأسلاك شائكة

قمنا بزيارة مركز الشركة المكون من 4 طوابق في بيليك دوزو. تحدثنا إلى الجنرال المتقاعد تانريفردي في الطابق الثاني من المركز، والذي يلفت الانتباه إلى حديقة الشركة المحاطة بأسلاك شائكة تذكرنا بالمباني العسكرية، وتحذيرات "عدم الدخول" المكتوبة على لوحات حمراء. التي يُفهم أنها منظمة بانضباط عسكري مع الخرائط التي تغطي الجدران والإشارات الموجودة على الأثاث، تحدثنا عن صادات وأهدافها في غرفته. وضّح تانريفردي ما يلي:

"هدفنا هو نقل تراكم خبرات العسكرية التركية ذات التقاليد العسكرية العميقة الى البلدان التي تحتاج إليها. سوف نلبي احتياجات القوات المسلحة للبلدان التي ليس لديها خبرة وتجارب الخاصة مثل التدريب والاستراتيجية. هناك العديد من الأمثلة مثل هذه الشركات في العالم. تم تأسيس أكثر من 70 شركة لهذا الغرض. ستكون الأولى في تركيا. هناك ضباط وضباط الصف متقاعدون في سن مبكرة جدًا من القوات المسلحة التركية، سنستفيد منهم.

فكّرنا أنه في البلدان التي لا تستطيع القوات المسلحة التركية الوصول إليها أو حيث لا تستطيع تلك الدول الوصول الى بعض النقاط، يلزم تشكيل منظمة خاصة يمكنها تلبية هذه الاحتياجات ومتطلبات الخدمة."

"نحن بانتظار موافقة الوزارة"

“لدينا الآن 6 موظفين يعملون بشكل فعّال وكادر استشاري من 58 ضابط وضابط صف متقاعد ومدنيين. ليس لدينا زبون حتى الآن. تقدمنا بطلب للحصول على إذن من وزارة الدفاع. نحن في انتظار الموافقة والموافقات لاستكمال الإجراءات ذات الصلة. إذا تم الحصول على الموافقة من وزارة الدفاع، فسوف نكون قادرين على المشاركة في مناقصات شراء المعدات العسكرية الدولية والخدمات وأيضاً بإذن وبموافقة الوزارة".

“ستكون خدماتنا للمؤسسات الرسمية فقط. لا يوجد شيء مثل تقديم الخدمات لأي شخص أو مجموعة خاصة. وستكون جميع أنشطتنا تحت رقابة وزارة الدفاع. حالياً لا يمكن استلام أي تدريب. ليس لدينا مسار تدريب أو معدات عسكرية. بعد الانتهاء من الإجراءات، سنقوم باستعداداتنا وفقًا لمتطلبات عملائنا".

كيف ستكون التدريبات؟

سيتم إرسال فريق المستشارين العسكريين الى البلد المعني، الذي سيتم تشكيله حسب الطلب في المستقبل. إذا كان البلد العميل يريد إرسال فريقها الخاص لتلقي التدريب في تركيا سوف يتم إبلاغ وزارة الدفاع بأسماء هؤلاء الناس ومهامهم وأهداف مجيئهم. يمكن تدريب الضباط الأجانب في مركز هذه الشركة في تركيا بعد موافقة وزارة الدفاع. الشركة ليس لديها أسلحة ثقيلة مثل الدبابات أو الطائرات ومع ذلك، إذا كانت البلدان التي ترغب في تلقي التدريب على هذه القضايا ولديها هذه المعدات، فسيكون من الممكن الذهاب إلى ذلك البلد والتدريب على أسلحتها.

ويزعم أيضًا أن هناك ضباطًا متقاعدين من القوات المسلحة التركية بسبب "الأنشطة الرجعية" موجودين في الطاقم الاستشاري للشركة.

الادعاءات بخصوص تدريب المليشيات

في مقال إخباري بعنوان "مركز حرب العصابات المعتمد من الوزارة" نشر في صحيفة أيدينلك يوم أمس. وزُعم أن المليشيات السورية والأجانب تم تدريبهم وتسليحهم بواسطة صادات.

 

 

من هو العميد عدنان تانريفردي؟

بعد انضمامه إلى الأكاديمية العسكرية في عام 1964، بعد خدمته في دائرة الحرب الخاصة لمدة 4 سنوات وخدماته في وحدات مختلفة للقوات المسلحة التركية تمت ترقية تانريفردي إلى رتبة عميد في عام 1992.

بعد أن شغل منصب قائد اللواء المدرع الثاني ورئيس دائرة صحة للقوات البرية، تقاعد في 30 أغسطس 1996 بعد انتهاء فترة المحددة للخدمة، شغل منصب رئيس جمعية المدافعين عن العدالة (ASDER) بين 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004 و22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2009

مصالح تركيا بين الأهداف

يبلغ إجمالي رأس مال الشركة، المنشور في جريدة السجل التجاري في 28 فبراير 2012، 643 ألف ليرة.

بين أهداف تأسيس الشركة استشارات الدفاعية للدول الصديقة المحتاجة، وتنظيم قوات الأمن، مع مراعاة مصالح دولة الجمهورية التركية، الدخول في مناقصات لتوريد الأسلحة والذخائر والمعدات والأغذية اللازمة، تأسيس مراكز افتراضية (المحاكاة) للأفراد والمركبات والسفن والطائرات والهيلوكوبتر وإلخ... للتدريب والرماية التي تحتاج إليها قوات الأمن. وتقديم خدمة الاستشارات التدريبية.

يضم الكادر جنود من كل فرع ورتبة.

بعض أسماء كادر الاستشاريين للشركة هي:

* العميد المتقاعد كوركماز طعمة: مستشار الشؤون العسكرية والإدارية العليا.

* العقيد المتقاعد اختصاص المدافع البروفيسور الدكتور محمد زلقا: المستشار الاقتصادي.

*  المدرس المتقاعد العقيد محمد إينكايا: نظام التدريب العسكري وخبير التوجيه.

* الطيار المتقاعد العقيد هالوك يلدريم: طيار طائرة مقاتلة وأخصائي تدريب طيارين الطائرات المقاتلة.

* العقيد المتقاعد عرفان جاليشكان: عمليات القوات الخاصة والأمن الداخلي وأخصائي الخرائط.

 

منقول > http://gundem.milliyet.com.tr/emekli-pasanin-sivil-karargahi/gundem/gundemdetay/04.09.2012/1590927/default.htm

Similar Topics